قبيلة علي حسين الاحمدي وصاب السافل - ذمار بواسطة المدير العام عبدالله قاسم السعيدي
قبيلة علي حسين الاحمدي

آخر التعاليق

الله يستر عليكم مقال رائع

24/02/2016 على الساعة 19.02:35
من طرف abu khaleel


أحْبّـــــــــك .. لَيس ﻷ‌نّك شيء .. بل ...

24/02/2016 على الساعة 16.50:26
من طرف abu mazen


لكي تدير مدونتك بشكل جيد:
  1. أنشئ فئاتك
  2. أضف ...

    09/02/2016 على الساعة 16.56:19
    من طرف Admin


يومية

سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << < > >>
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

الكلمات المحورية.

لا يوجد هناك أي تعيين في هذه المدونة

إعلان

rss رخصة النشر (Syndication)

اختيار التصميم



صندوق الحفظ

الروابط

    قبيلة علي حسين الاحمدي

    قبيلة علي حسين الاحمدي

    23 فبراير 2016
    Admin · شوهد 23 مرة · 0 تعليق

    ابو مازن

    شخص إلا منه مضى لي معه

    يوم


    أندم على ايام مضت قبل


    ما القاه


    احتاج له لا صار في صدري


    هموم


    ولو ينكسر ساقي تسندني


    يمناه


    جعل المعزة بيننا دايم


    الدوم


    هذا الرفيق اللي من الصعب


    تنساه

    21 فبراير 2016
    Admin · شوهد 12 مرة · 0 تعليق

    عبدالله قاسم السعيدي

    14 فبراير 2016
    Admin · شوهد 180 مرة · تعليق 1

    عبدالله قاسم السعيدي


    تعيش معظم ثيران البيسون في قطعان متنوعة الأعمار تتضمن الإناث (الأبقار) والعجول حديثة الولادة والحوالي (ذوي السنة الواحدة) وشبه البالغين إضافة إلى عدد قليل من الذكور البالغة (الثيران)، فمعظمها يَمتلك قطيعاً خاصاً به.[5] وعادة ما تقضي هذه الحيوانات حياتها ضمن مجموعات صغيرة تتألف من 20 بيسون أو أكثر يَقضون وقتهم كله في البحث عن الغذاء، ويَقود القطيع الذكر الأقوى والمُسيطر فيه.[2] أما عند الهجرة فإن هذه المجموعات تجتمع معاً في قطعان ضخمة تتحرك معاً إلى وجهتها المُشتركة. تملك مجموعات البيسون هذه استراتيجيات خاصة للدفاع، فمع أنها قد تتشتت أحياناً وتهرب، إلى أنها في بعض الأحيان تقوم باستخدام حوافرها وقرونها للقتال بدلاً من ذلك، وفي بعض الأحيان تقوم بالدفاع عن نفسها بتشكيل حلقة دفاعية من ثيران البيسون أيضاً.[5]

    يَقضي البيسون ساعات النهار الحارة في الراحة ومضغ طعامه المُجتر، أو بالتمرّغ في الوحل هرباً من الذباب المزعج، في حين أن ذروة نشاطه تكون في ساعات النهار المُبكرة (الصباح) والمتأخرة (وقت العصر).
    13 فبراير 2016
    Admin · شوهد 15 مرة · 0 تعليق

    عبدالله قاسم السعيدي

    13 فبراير 2016
    Admin · شوهد 17 مرة · 0 تعليق

    الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية