قبيلة علي حسين الاحمدي وصاب السافل - ذمار بواسطة المدير العام عبدالله قاسم السعيدي
قبيلة علي حسين الاحمدي

آخر التعاليق

الله يستر عليكم مقال رائع

24/02/2016 على الساعة 19.02:35
من طرف abu khaleel


أحْبّـــــــــك .. لَيس ﻷ‌نّك شيء .. بل ...

24/02/2016 على الساعة 16.50:26
من طرف abu mazen


لكي تدير مدونتك بشكل جيد:
  1. أنشئ فئاتك
  2. أضف ...

    09/02/2016 على الساعة 16.56:19
    من طرف Admin


يومية

يوليو 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 << < > >>
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

المتصلون الآن؟

عضو: 0
زائر: 1

الكلمات المحورية.

لا يوجد هناك أي تعيين في هذه المدونة

إعلان

rss رخصة النشر (Syndication)

اختيار التصميم



صندوق الحفظ

الروابط

    عبدالله قاسم السعيدي

    بَيسون الأمريكي أو الثور الأمريكي أو الجاموس الأمريكي (وهي تسمية خاطئة شائعة) هو حيوان ثدي يَقطن حالياً محميات أمريكا الشمالية وخصوصاً الولايات المتحدة وكندا إلى حد ما، ويَعيش هذا النوع أيضاً في المكسيك. كلمة "بَيْسون" هي كلمة إغريقية تعني "الثور الكبير"، فهذه الحيوانات تتميز بضخامة أجسامها حيث يُعادل ارتفاعها حتى الكتفين حوالي مترين، وتمتاز أيضاً بقوتها الجسدية الهائلة وقرونها القوية. فرو ثيران البيسون خشن وسميك مما يَحميها من برد الشتاء القارس، ولونها بني غامق مائل للسواد، وهي تعيش في مجموعات صغيرة تتألف من 20 بيسون أو أكثر. تقضي هذه الحيوانات معظم وقتها بأكل الحشائش والأعشاب، وتسترخي وتنام خلال بقية الوقت. يَكون موسم التزاوج عند البيسون الأمريكي بين شهري تموز وأيلول (يوليو وسبتمبر)، وتضع الأنثى مولوداً واحداً حيث تقوم برعايته لمدة سنة واحدة فقط. تتراوح مدة حياة البيسون الأمريكي بين 15 و25 عاماً في أغلب الحالات.

    كانت هذه الحيوانات في وقت من الأوقات أكثر الحيوانات انتشاراً وازدهاراً في قارة أمريكا الشمالية، حيث بلغت أعدادها ما يُقدر بحوالي 60 مليون رأس، وكانت الحيوانات المُسيطرة على السهول العظمى ومصدراً رئيسياً للغذاء والقوت بالنسبة لمعظم ضواري قارة أمريكا الشمالية إضافة إلى السكان الأصليين. لكن خلال بداية القرن التاسع عشر أصدرت حكومة الولايات المتحدة المُستعمرة قراراً بوجوب صيد هذه الثيران بهدف تجويع الهنود الحمر، وبحلول عام 1889 كانت قد انخفضت أعدادها من عشرات الملايين إلى ما لا تتجاوز 550 رأس كلها في الأسر. واليوم بعد محاولات التنمية الكبيرة، عادت أعداد ثيران البيسون لكي ترتفع إلى 200,000 رأس، لكن لا زالت كلها تقريباً في الأسر، ولم تعد أعدادها أبداً كما كانت في السابق
    15.23:57 . 13 فبراير 2016
    Admin · شوهد 16 مرة · 0 تعليق

    رابطة دائمة توجه نحو المقالة بأكملها

    http://alahmdi.dtoxic.com/Aaa-aIaaE-b1/UEICaaa-COa-CaOUiIi-b1-p16.htm

    التعاليق

    هذه المقالة لا تتوفر على تعليق لحد الآن...


    وضع تعليق

    مرتبة التعاليق الجديدة: تم نشره





    سيتم اظهار رابطك (Url)


    المرجوا أن تُدخل الرمز الموجود في الصور


    نص التعليق

    خيارات
       (حفظ الإسم, البريد الإلكتروني و الرابط في الكوكيز.)